رئیس جامعة المذاهب الإسلامیة:

الوحدة والتقریب یتجذران فی المعتقدات الدینیة للناس

الوحدة والتقریب یتجذران فی المعتقدات الدینیة للناس

طهران/19 كانون الأول/دیسمبر/إرنا- أكد رئیس جامعة المذاهب الإسلامیة حجة الإسلام 'محمد حسین مختاری'، ان مفهومی الوحدة والتقریب ینبثقان عن المعتقدات الدینیة والقلبیة لأبناء الشعب.

وأكد مختاری الیوم الأربعاء خلال لقائه وزیر الإرشاد والحج والأوقاف الأفغانی 'فیض محمد عثمانی' ان التقریب والوحدة فی إیران لیسا بستراتیجیة أو مشروع قصیر الأمد بل یتجذران فی عمق التاریخ.
وأكد إستعداد هذه الجامعة لوضع تجاربها الأكادیمیة فی متناول العلماء الأفغان فی إطار إقامة دورات تعلیمیة قصیرة المدي.
وتابع، ان الطریق الأمثل فی مكافحة التكفیر والتطرف هو تعزیز الدراسات الأكادیمیة وتبنی الآلیات العلمیة.
من جانبه، أشاد وزیر الإرشاد والحج والأوقاف الأفغانی 'فیض محمد عثمانی' بالأجواء السائدة بین الشیعة والسنة فی إیران مؤكدا ضرورة السیر علي نهج العلماء الأسلاف فی هذا المجال.
وأكد عثمانی، ان العلماء والحكومة الأفغانیة تدعم مقولة التقریب وتتصدي للعقبات التی تعترض هذه القضیة.
واعتبر ان معظم المشاكل فی عالمنا الیوم تتجذر فی عدم المعرفة الصحیحة للمذاهب الإسلامیة عن بعضها الآخر مؤكدا ان الجهل مصدر لنشأة التیارات التكفیریة والتطرف.
وتابع بالقول، ان الجمهوریة الإسلامیة تستضیف ثلاثة ملایین مهاجر أفغانی وقد أبدت دعما خالصا لأفغانستان خلال فترة الجهاد والنضال.
وخلال هذا اللقاء الذی انعقد فی أفغانستان، شارك كل من السفیر الإیرانی لدي أفغانستان 'محمد رضا بهرامی' والمستشار الثقافی الإیرانی فی كابول 'رضا ملكی'.