الصفحة الرئيسية » الامین العام 

آية الله الأراكي يشيد بدور واعظ زاده في ترسيخ التقريب بين المذاهب ويثمن مواقف شيخ الازهر


2016/12/24

وصف الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله الشيخ محسن الاراكي دور آية الله واعظ زاده في مجال التقريب بين المذاهب الاسلامية ونشر مقولة التقريب على صعيد الامة الاسلامية بانه كان كبيرا وبارزا، واضاف بانه كان من المؤسسين الاوائل للمجمع وله اليد الطولى في مجال التقريب.

وعلى هامش المجلس التأبيني الذي اقيم لآية الله واعظ زاده في مسجد االنور بالعاصمة طهران وصف آية الله محسن اراكي للصحفيين آية الله واعظ زاده بانه كان شخصية لامعة وقليلة النظير واضاف : "وكان له دور مؤثر في تحقيق الوحدة بين الحوزة والجامعة"  .

واضاف الشيخ الاراكي بان تأسيس آية الله واعظ زاده لجامعة المذاهب الاسلامية مثلت خطوة كبيرة على سبيل ترسيخ دعائم ونشر مهمة التقريب والوحدة في العالم الاسلامي.
 
واعلن الامين العام لمجمع التقريب ان اللقاءات التي عقدها  آية الله واعظ زاده مع بقية علماء المذاهب الاسلامية في المؤتمرات الدولية وملتقيات رجال الدين في العالم الاسلامي تركت تأثيرا عميقا بخصوص التقريب بين المسلمين.
   
وعبر الشيخ الاراكي عن تفاؤله ازاء موضوع التقريب وقال: نشهد في هذه الفترة انعزال وانكماش التيارات التي تعمل على التفريق بين المسلمين وسنحتفل خلال السنين المقبلة بزوال تلك التيارات المخربة والمفرقة والتكفيرية.  

واشار الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الى اتساع تيار التقريب والوحدة في المجتمعات الاسلامية وهو ما يؤكد مقولة انكفاء واندحار التيارات التكفيرية بشكل تدريجي عن واقع الامة.
 
وبشأن دور مصر في مجال التقريب بين المذاهب اوضح الشيخ الاراكي: يمكن لمصر ان تلعب دورا مهما في مجال التقريب مثلما مارست في السابق مثل هذا الدور.

وعبر الشيخ الاراكي عن تقديره لمواقف شيخ الازهر وقال : كانت لشيخ الازهر احمد الطيب مواقف جيدة خلال السنوات الماضية في مجال التقريب لاسيما في مؤتمر غروزني واندونيسيا بالاضافة الى المؤتمرات التقريبية التي وقعت في القاهرة.
 

[ عدد الزيارات: 170]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني