الصفحة الرئيسية » الامین العام 

الامين العام لمجمع التقريب يعزي برحيل آية الله هاشمي رفسنجاني


2017/01/11

إنا لله و إنا اليه راجعون

تلقينا ببالغ الحزن و الاسى نبأ عروج المناضل الذي لا يكلّ ، و المجاهد الفذ ، و النصير التليد للثورة و قائدها العزيز ، المرحوم آية الله هاشمي رفسنجاني و إلتحاقه بالرفيق الاعلى .
 
عروج الوجه المشرق لسنوات النضال الى جوار الامام الراحل قبل انتصار الثورة ، و رجل الايام الكبرى و الحساسة بعد الثورة ، و المتفاني الذي أمضى عمره المبارك في خدمة النظام الاسلامي المقدس .

عروج الشخصية الفذة التي لم يفت في عضدها و لم ينل من عزمها و ارادتها الراسخة في مناصرة الولاية ، كل المحاولات الشرسة لاعداء النظام الاسلامي و المنحرفين عن النهج الحقيقي للامام الراحل .  

يمكن اعتبار المرحوم آية الله هاشمي رفسنجاني  بحق ، رجل الخنادق الحساسية و المصيرية  الذي لا يكلّ و لا يملّ ، بدءً بتواجده في مجلس قيادة الثورة و مروراً بمنصب نائب القائد العام للقوات المسلحة ، و رئاسة مجلس الشورى الاسلامي ، و رئاسة الجمهورية ، و مجلس خبراء القيادة ، و مجلس تشخيص مصلحة النظام ، و بقية المواقع الحساسة الأخرى .

و بهذه المناسبة الأليمة وهذه الخسارة الكبرى ، أتقدم  بأحر التعازي و بالغ المواساة  الى قائد الثورة المعظم ، و الى مراجع الدين العظام ، و علماء الحوزات العلمية ، و أسرة الفقيد الكريمة ، سائلاً الله تعالى علو الدرجات للفقيد السعيد .
 
محسن الاراكي
الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية

[ عدد الزيارات: 93]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني