الصفحة الرئيسية » الامین العام 

آية الله الاراكي لدى تفقده مؤسسة الامام الهادي (ع) : تدوين انجيل يستند الى المصادر الاسلامية حاجة ماسة في عصرنا الحاضر


2017/03/12

اعتبر الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية ، تدوين انجيل موثق يستند الى المصادر الاسلامية ، أمر في غاية الاهمية في عصرنا الحاضر ، موضحاً : يوجد الكثير من الموضوعات المنقولة عن الانجيل في رواياتنا ، فلو كان قد تم الأخذ بها و الاستناد اليها ، لكنّا قد حصلنا على نتائج قيمة و تحقيق انجازات ملفتة .

افاد ذلك مراسل وكالة انباء (الحوزة) ، مشيراً الى ان آية الله الشيخ محسن الاراكي ألتقى  صباح السبت رئيس مؤسسة الامام الهادي (ع) بمدينة قم المقدسة ، و تعرّف عن كثب على اقسام و فعاليات المؤسسة ، حيث اعرب عن اعجابه و تقديره للانشطة التي تقوم بها مؤسسة الامام الهادي (ع) ، مضيفاً : لحسن الحظ ان الكتب القيمة التي تشغل حيزاً هاماً في الثقافة الاسلامية  ، التي تعمل  هذه المؤسسة على اصدارها ، تستحق الشكر و التقدير .

و  لفت آية الله الاراكي الى أن ثمة حاجة ماسة نفتقدها في عالم المعاصر هي ، تدوين انجيل يستند الى المصادر الاسلامية ، موضحاً : كنّا قد تقدمنا بإقتراح يقضي باستخراج انجيل موثق يستند الى ما ورد في المراجع الاسلامية ، ذلك أن موضوعات كثيرة ذكرت  في  رواياتنا  منقولة عن الانجيل ، فلو كان قد تم انجاز مثل هذا العمل ، لكنا قد حصلنا على نتائج  قيمة و حققنا مكاسب ملفتة .

و اضاف الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية : أن من جملة مشكلات الفكر السائد في العالم ، هو التحريف الذي طال كتب الانبياء ، و مما يؤسف له ان الكثير من الجرائم ارتكبت في هذا الصدد .

و استطرد آية الله الاراكي : أن الجرائم التي ترتكب اليوم بحق البشرية ، إنما هي من آثار و تبعات التعريف السيء للانبياء في كتبهم ، الذي مهد الارضية لارتكاب  كل هذه الجرائم .

و خلص آية الله الاراكي للقول : على قدر ما يكتنز القرآن الكريم من قدرة في التأثير على الناس بدعوتهم للاسلام ، فأن بوسع الانجيل المستوحى من القرآن و الروايات الاسلامية أن يكون مؤثراً ايضاً . 

[ عدد الزيارات: 176]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني