الصفحة الرئيسية » المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية 

المجمع العالمي للتقريب يندد بشدة الجريمة البشعة في كفريا والفوعة


2017/04/17

ادان المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية بشدة الجريمة البشعة والوحشية التي ارتكبها التكفيرييون من عملاء امريكا والصهيونية وبعض الدول الاقليمية بحق الابرياء من اهالي كفريا و الفوعة حين كانوا يقلون الحافلات لنقلهم الى مكان امن حسب الاتفاق بين الحكومة السورية والجماعات المسلحة .

واليكم نص البيان
بسم الله الرحمن الرحيم
يستنكر المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية بشدة الانفجار الذي أودى بحياة العشرات من أهالي الفوعة وكفريا الأبرياء نساءً وأطفالاً وشيوخاً، معتبراً أن هذا العدوان الغاشم يُظهر مدى التآمر المستمر والتنسيق الكامل بين المجموعات الإرهابية والعدو الصهيوني بإيعاز من أسيادهم الأميركان وعملائهم في المنطقة.

ونحن في المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية إذ نعلن وقوفنا الكامل إلى جانب الشعب السوري الصامد حتى اجتثاث الإرهاب في سوريا الحبيبة، نرفع أكف الضراعة لله تعالى أن يرحم الشهداء المغدورين ويُشملهم بواسع رحمته، وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

كما نهيب بالمنظمات الدولية وحقوق الإنسان أن يتحملوا مسؤوليتهم في محاسبة الجناة ومن يقف وراءهم من أصحاب الفتاوى التكفيرية والمواقف التحريضية الذين شوهوا صورة الإسلام الناصعة، واتخاذ اللازم لمنع تكرار مثل هذه الجرائم المروعة. داعين الله جل وعلا أن يبارك جهود العلماء المجاهدين وكافة المصلحين في نشر ثقافة التقريب والوسطية ونبذ التطرف والكراهية والتكفير التي تشوه هوية المسلمين وتمزق وحدة الشعب السوري المسالم.
«ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم»
 
                                                                                   محسن الأراكي
                                                         الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية
                                                                                   16/4/2017

[ عدد الزيارات: 132]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني