الصفحة الرئيسية » المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية 

مساعد الشؤون الاجتماعية للتقريب : ندعو الى دعم واسناد مؤسسات التقريب المدنية


2017/05/10

دعا مساعد الشؤون الاجتماعية للمجمع العالمي للتقريب الدكتور ناظمي اردكاني الى ضرورة دعم واسناد مجتمعات التقريب المدنية لتعزيز الحوار والتواصل بين الطوائف المذهبية المختلفة وتمهيد الارضية اللازمة لتحقيق دبلوماسية الوحدة على مستوى العالم الاسلامي .

وفي جلسة افتتاح مؤتمر "دبلوماسية الوحدة في العالم الاسلامي" المنعقد حاليا في طهران اشار اردكاني ، أمين المؤتمر ، الى توصيات وتأكيدات قائد الثورة الاسلامية للامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية اية الله الاراكي حول الاهتمام بدراسة ووضع أسس دبلوماسية الوحدة الاسلامية ، مشيرا الى ان هدف هذا المؤتمر هو التأكيد على دعم واسناد مؤسسات المجتمع المدني في مجال التقريب على مستوى العالم الاسلامي .

واكد مساعد الشؤون الاجتماعية لمجمع التقريب بان الهدف من حماية ودعم المؤسسات والاتحاديات المنبثقة من مجمع التقريب وكذلك المؤسسات المدنية الناشطة في هذا المجال هو تعزيز حوار الوحدة في العالم الاسلامي وتبديله الى استراتيجية اساسية .
واوضح الدكتور اردكاني ان هذه المهمة سوف تتبناها الجمعية العمومية لمجمع التقريب ويضع اسسه واستراتيجيته المجلس الاعلى لمجمع التقريب ، داعيا مؤسسات المجتمع المدني والقاعدة الشعبية في العالم الاسلامي ال تكثيف جهودهم لتحقيق هذا الهدف المهم . 

وتابع قائلاً : ولتطبيق هذه الاستراتيجية أسسنا لحد الان اتحاديين في مجال التقريب وهما الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة والاتحاد العالمي للنساء المسلمات حيث قاما بنشاطات مؤثرة وجادة لحد الان .

واوضح اردكاني ان مجمع التقريب ينوي تأسيس 14 مؤسسة تقريبية اخرى منها اتحاد مفكري العالم الاسلامي واتحاد سادات العالم الاسلامي واتحاد الشباب والمتفوقين الرياضيين ، واتحاد الحقوقيين والاقتصاديين والمهندسين والمؤلفين ومؤسسة ابناء الشهداء والمضحين ، وكذلك اتحاد دعاة التقريب .

وحول هيكلية هذه الاتحاديات وممن تتشكل قال مساعد الشؤون الاجتماعية لمجمع التقريب ان هذه المنظمات تتكون من : هيئة المؤسسين وهيئة المشرفين والمجلس المركزي والامين العام للاتحادية ، واما اعضائها فهم من المدعوين في مؤتمرات الوحدة الاسلامية واعضاء الجمعية العمومية والمجلس الاعلى لمجمع التقريب وخريجي جامعة المصطفى العالمية وجامعة المذاهب الاسلامية ومجمع اهل البيت (ع) .

وفي ختام كلمته اشار اردكاني الى اهم اهداف المؤتمر والتي هي عبارة عن تعزيز الحوار والتواصل حول المفاهيم العامة للمجتمع الاسلامي المتكامل والتوصل الى الاتفاق للمبادئ العامة لدبلوماسية الوحدة والامة الاسلامية الواحدة والبحث حول مفهوم الحضارة الاسلامية ودورها في مجال التقريب وكذلك دور المقاومة في هذا المجال .

[ عدد الزيارات: 103]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني