الصفحة الرئيسية » المعاونية الثقافية 

اية الله الاراكي : الامة التي لا تهمها الوحدة ، عاجزة في الدفاع عن حقوقها


2017/09/18

اكد امين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية اية الله الشيخ محسن الاراكي ان الامة التي لا يهمها الوحدة غير قادرة علي الدفاع عن حقوقها.

واضاف خلال كلمته في ملتقى الوحدة من المنظور الحضاري الجديد الذي استضافته جامعة الزيتونة التونسية اليوم الاحد، قائلا ان الوحدة والحضارة من العناصر الاساسية للتقريب بين المسلمين؛ متسائلا كيف يمكن للمجتمع الدولي اليوم وبرغم المعضلات الراهنة فيه ان يتخذ جانب السكوت حيال المجازر التي تمارس بحق المسلمين في ميانمار؟!، وما هو ذنب المسلمين في هذا البلد؟!.

ودعا اية الله  الشيخ الاراكي الامة الاسلامية برمتها لتكون يدا واحدة وبعزيمة رصينة في سياق حل معضلاتها.

واكد الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية ضرورة تكريس منظومة سياسية موحدة للامة الاسلامية ؛ مصرحا ان مقولات الاخلاق والعلم والفن والادب تشكل عناصر اساسية لتحقيق الانتصارات.

الجدير بالذكر : فقد استضافت جامعة الزيتونة التونسية ملتقى اسلاميا علي مدي يومين بعنوان الوحدة من المنظور الحضاري الجديد، شارك فيه جمع من الباحثين والمفكرين شخصيات اسلامية من مختلف الدول بما فيها تونس والجزائر ومصر واليمن والمغرب وايطاليا، كما شارك من الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا الحدث الاسلامي وفد علمائي تراسه الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية اية الله الشيخ محسن الاراكي.

[ عدد الزيارات: 59]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني