الصفحة الرئيسية » المعاونية الثقافية 

الامين العام لمجمع التقريب ينتقد صمت منظمات حقوق الانسان تجاه المجازر في ميانمار


2017/09/24

قال اية الله الاراكي ان المجازر التي ترتكب بحق مسلمي ميانمار تعتبر فاجعة كبيرة قل نظيرها ، منتقدا صمت منظمات حقوق الانسان .

وخلال حواره مع وكالة انباء فارس الايرانية اشار الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية الى الاعمال الوحشية من قتل وصلب وحرق المسلمين في ميانمار منتقدا صمت منظمات حقوق الانسان التي تخدع الرأي العام بشعارتها .

الشيخ الاراكي اعتبر المجازر بحق المسلمين في ميانمار بالفاجعة الكبيرة ، مشيرا الى استعداد مجموعة شباب مجمع التقريب لارسال المساعدات الانسانية الى ميانمار .

واضاف سماحته : "يجب على جميع العلماء المسلمين في كافة ارجاء العالم الاسلامي ان يتخذوا موقفا موحدا من هذه المجازر ".

وشدد اية الله الاراكي ان هذه الفاجعة الانسانية قلّ نظيرها في عصرنا الحاضر ، مشيرا الى الشعارات التي تطلقها منظمات حقوق الانسان للدفاع عن المظلومين في العالم ولكنها تمر من امام هذه المجازر مرّ الكرام .
 

[ عدد الزيارات: 47]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني