الصفحة الرئيسية » العالم الاسلامي 

مدرسة الامام الحسين لم تكن شيعية ولا سنية ولكن اسلامية شاملة


2017/10/05

ألقى الأمين العام لاتحاد علماء المقاومة الشيخ ماهر حمود كلمة في مجلس حسيني ببلدة مجدل سلم، في حضور شخصیات حزبية وتربوية وثقافية وأهالي.

وتحدث الشيخ ماهر حمود عن معاني ثورة عاشوراء وتأثيرها في الأجيال قائلا: "لست أجامل أحدًا حينما أقف على منبر الامام الحسين (ع)، فثورة الامام الحسين أثبتت انها تخرج الابطال المقاومين المجاهدين الذين نراهم اليوم في ساحات الشرف والتضحية والفداء، فيما تخرج المدرسة اليزيدية تكفيريين يفجرون انفسهم بالأبرياء ظنًا منهم انهم سوف يدخلون الجنة.

ان من يفجرون انفسهم يملكون درجة كبيرة من الايمان ولكنها ليست في الاتجاه الصحيح".

واضاف: "ان مدرسة الامام الحسين لم تكن شيعية ولا سنية ولكن اسلامية شاملة بكل معنى الكلمة، ونقول لأولئك المتشدقين باتهام ايران مرة بالفارسية ومرة بالصفوية ان اكثر الصحابة والعلماء الذين برزوا في الاسلام هم من الفرس، وأقول لهؤلاء المتشدقين بالعروبة والاسلام أنكم تتهافتون لاقامة سفارات للكيان الصهيوني الغاصب، ولتطبيع العلاقات، فيما هذه الدولة الفارسية هي من قاطع اسرائيل وهي التي مولت ودعمت حركات التحرير الفلسطينية والتي هي سنية اذا شئتم ،فمن يكون أقرب للإسلام انتم ام هم".

[ عدد الزيارات: 74]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني