الصفحة الرئيسية »  مجلة رسالة التقريب »  العدد 69123

124

انتقل الی صفحة

122  






الملف

أ. الشيخ محمدعلي التسخيري

الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية

التوازن بين حقوق المرأة وواجباتها

على ضوء اللائحة الإسلامية لحقوق الإنسان

قبل الدخول إلى صلب الموضوع لابد من ملاحظة حقيقة كلية هي: أن التساوي والتوازن لا يعني التشابه والتماثل:

ذلك أن أول ما ينطرح في مثل هذا الموضوع هو موضوع (المساواة) فيقال أين التساوي بين حقوق الرجل والمرأة مع وجود هذه الفروق في الحقوق؟ معتبرين ان المساواة من الامور المسلّمة التي لا يناقش اثنان في كونها من ملازمات العدالة وذلك يعني أنها من الامور التي ينبغي مراعاتها على أي حال.

والحقيقة: اننا نسلّم ان الإسلام لا يرى اي فرق من حيث الإنسانية بين الرجل المرأة، وهما متساويان في الفطرة الإنسانية والامكانات التكاملية وامكان الرقي إلى أرقى المستويات عبر العمل الصالح، وبالتالي فهما متساويان في الحقوق والواجبات التكاملية، وهناك كم رائع من النصوص المقدسة الواضحة في هذا المجال ومنها على سبيل المثال:

قوله تعالى: )إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ

124   ◄

122