الصفحة الرئيسية »  مجلة رسالة التقريب »  العدد 71181

182

انتقل الی صفحة

180  

(181)

أ.شوقي شالباف





الملف

يزيد... مرّة أخرى

قراءة مقارنة في بعض أوراق ثورة

الإمام الحسين(ع)




من السذاجة الاعتقاد بأنّ واقعة كربلاء كانت حادثة تاريخية عابرة انتهت بموت أبطالها، والاكثر سذاجة من يرى أنّ المأساة التي خلّفتها هذه الواقعة لم تتجذّر إلاّ في الوعي الشيعي فقط! إذ إنّ هذه الرؤية ـ فضلا عن قصورها ـ تغضّ النظر عن حقب تاريخية طويلة من تاريخ الاسلام الحافل بالتداعيات، والذي بقي يمور بالحماسة تجاه هذه الواقعة المأساة، وتتصاعد فيها وتيرة الاهتمامات يوماً بعد آخر على نحو ينذر دائماً بانفجار جديد تسبقه سياسات بطش وإرهاب.

ولا شكّ أنّ ذلك لم يكن أبداً إلاّ بسبب التفاعل الجماهيري العارم، سنةً وشيعةً، مع الآثار التي خلّفتها الواقعة الأليمة، وما الاهتمامات المتعدّدة، بحثاً ودراسةً، في فقه هذه الواقعة، ومحاولات تصحيح ما يشاع عنها من أفكار خاطئة، إلاّ مؤشّر واضح إلى ذلك التفاعل المتعدّد الأطراف.

ولعلّ السذاجة تتحوّل إلى حماقة إذا كانت الرؤيا بعين واحدة! والتصوّر أنّ الاهتمامات بمجموعها مهوَّلة أو مفتعلة; لأنّ مثل هذا الافتراض الذي يقوم على رؤيا قاصرة يقوم بمصادرة حقوق:

ـ حقب طويلة من التاريخ الحافل بالآثار والاهتمامات الحسينية.

ـ أناس يشعرون بالألم وهو يمزّق قلوبهم بسبب الفاجعة الأليمة.

182   ◄

180