الصفحة الرئيسية »  مجلة رسالة التقريب »  العدد 70195

196

انتقل الی صفحة

194  

(195)

التحرير





وسيلة شرح مع سهم إلى اليسار: رواد التقريبعبدالرحمن الكواكبي

خصم الاستبداد والاستعمار



ولادته

وُلِدَ عبدالرحمن الكواكبي بحي «الجلوم الصغرى» بحلب، ممّا قرأته وأثبتته المؤرّخة الحلبية عائشة الدبّاغ، وكذلك الكاتبة الاندونيسية نور ليلى عدنان التي التقطت صورة شمسية لهذا التاريخ([241]) ـ وهو في 23 / شوّال / 1271 هـ، التاسع من تمّوز عام 1855 م ـ من أُمّ عربية، هي الشريفة عفيفة بنت مسعود النقيب.

وأبوه بهاء الدين أحمد (1245 ـ 1300 هـ / 1829 ـ 1883م) المفتي والمدرّس في «المدرسة الكواكبية» ابن الشيخ محمّد مسعود الكواكبي، أنجب أربعة أولاد : ذَكَرين، هما : عبدالرحمن ومسعود، وأُنثيين، هما : فاطمة وأسماء.

وقد توفّيت زوجة البهاء أحمد «عفيفة آل النقيب» سنة 1278 هـ ولم يكن قد مضى على زواجهما إلاّ سبعة أعوام، تاركة له بِكْرَهما عبدالرحمن الذي كان في السادسة من عمره، فلم يجد الأب خيراً من خالته الشريفة صفية آل النقيب حاضنة ومربّية له ـ وهي من نيّرات عصرها علماً وثقافة ـ فاحتضنته وأشرفت على تنشئته في بيتها لثلاث سنوات.

وهكذا نرى أنّ عبدالرحمن الكواكبي ولد من أُمّ عربية من «آل النقيب»، وهو سبط نقيب الأشراف أبي بكر النقيب المنتسب هو أيضاً إلى الشريف أبي محمّد إبراهيم ممدوح أبي العلاء المعرّي، المهاجر من حرّان إلى حلب سنة (363 ـ 450 هـ / 973

196   ◄

194