الصفحة الرئيسية »  مجلة رسالة التقريب »  العدد 69213

214

انتقل الی صفحة

212  




قالوا في التقريب والوحدة



أ. يحيى الأطرش

جامعي بقسنطينية - الجزائر

معالم على طريق الوحدة والألفة

بين المسلمين [373]

بعد التحية والسلام، يشرفني أن أعرض مشروعا عمليا على حضراتكم الموقرة، وأرجو أن ينال اهتمامكم:

يقول الله عزو وجل: [واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا[، ويقول:
[ولا تكونوا كالذين تفرّقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات وأولئك لهم عذاب عظيم[.. صدق الله العظيم.

في إطار هذا الأمر والنهي الرباني، رأيت أنه من الواجب وبعد مطالعات ومعاناة: أن أكتب ما اقتنعت به، وأذكر ما توصّل إليه الشرفاء المنصفون من كل مذهب وفريق في موضوع التقارب بين المذاهب الإسلامية والسعي للوحدة والألفة بين جميع المسلمين، ولا أستطرد في ذكر الأسباب والدوافع فهي مركوزة في جملة الهموم والمعاناة اليومية لكل فرد ـ حي الضمير ـ منا، ومنها:

214   ◄

212