الصفحة الرئيسية »  مجلة رسالة التقريب »  العدد 72219

220

انتقل الی صفحة

218  

(219)



آية الله الشيخ محمد علي التسخيري

الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية







رواد التقريب

العلامة مغنية فقهه

واتجاهه التقريبي

(في الفقه على المذاهب الخمسة)




كنت أود الحديث عن هذا العنوان في مجموع ما كتبه العلامة الكبير الشيخ محمد جواد مغنية، ولكني، فوجئت بأن كتاباً واحداً منها هو (الفقه على المذاهب الخمسة) لوحده استوعب مساحة كبيرة من الموضوع جعلتني أركز عليه ليكون الحلقة الاولى من دراسة أوسع. وإنه لأهل لتلك الدراسة خصوصاً وأن بعض كتبه الأخر من مثل (فقه الامام الصادق) يمتلك عمقاً وبحثاً أوسع في المجال الفقهي.

وسوف أركز في القسم الأول من هذه الدراسة على شخصيته الفقهية كما تتجلى من استعراض هذا الكتاب بكل وضوح رغم أنه لم يقصد أن يؤلف كتاباً استدلالياً، بل أكد أنه كان يريد في بدء الأمر أن يذكر مع كل قول من أقوال المذهب دليله الذي استند إليه صاحبه ولكن أشير عليه أن يقتصر على ذكر الأقوال فقط تسهيلاً على الناس ورواجاً للكتاب، ولأن الكثير ممن درسوا الفقه يهتمون بالفتوى أكثر من اهتمامهم بالدليل فكيف بغيرهم؟ ومن هنا فقد عزم على ترك التدليل إلا ما ندر (راجع المقدمة).

ومع هذا فقد احصيت العشرات من الموارد التي تعرض فيها للادلة وأبدى رأيه في

220   ◄

218