الصفحة الرئيسية »  مجلة رسالة التقريب »  العدد 72247

248

انتقل الی صفحة

246  

(247)



وثائق

الشيخ القرضاوي

وفتوى الشيخ شلتوت





بسم الله الرحمن الرحيم

من جديد طالعنا فضيلة الشيخ القرضاوي برأي غريب ينكر فيه الواضحات، ويساهم فيه في تفتيت قضية الوحدة والتفاهم والتقريب بين المسلمين.

فقد نشر موقع (اسلام اون لاين) - الذي اسس لبث ثقافة التقريب فاذا به يتحول مع الاسف الشديد الى موقع يبث سموم الفرقة - نشر تصريحاً لفضيلته ينكر فيه صدور فتوى تاريخية واضحة أثارت في زمانها الكثير من الردود. انها فتوى المرحوم الامام الشيخ محمود شلتوت والتي قرر فيها أن مذهب الجعفرية مذهب اسلامي يجوز التعبد به وان اتباعه الذين تبنوه مذهباً مسلمون كاخوانهم الذين يتبعون مذاهب أهل السنة.

وهي فتوى طبيعية لمن لاحظ التوافق التام بين المذاهب الاسلامية الثمانية المعروفة في اصول الايمان واركان الاسلام وقد تركت هذه الرؤية الصائبة أثراً حميداً بين المسلمين وتلقاها العلماء بالقبول ومنهم فضيلة الشيخ القرضاوي نفسه كما صرح به اكثر من مرة.

والغريب ان يطالب الشيخ بان يريه احد نص الفتوى منشوراً في كتاب أو مجلة وقد نشرت في كتب ومجلات عديدة ومنها مجلة جماعة التقريب التي كان الشيخ شلتوت يرعاها في زمان شيخوخته للأزهر وبتوقيعه الشخصي وقد ايدها بعض علماء الازهر وتوجد بنصها في الصفحة 228 من العدد الثالث (المحرم 1379هـ - يوليو 1959م) من

248   ◄

246