الصفحة الرئيسية »  مجلة رسالة التقريب »  العدد 72257

258

انتقل الی صفحة

256  



هوامش العدد 72:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] - اجرته صحيفة (الوسط) البحرينية في 2/5/2003، أثرنا نشره كما فيه من أفكار تقريبية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] - سورة البقرة: 43.

[2] - سورة التوبة: 103.

[3] - صحيح البخاري 2: 130، و صحيح مسلم 1: 50 حديث 19، وسنن أبو داود 2: 104 ـ 105 حديث 1584.

[4] - سورة التوبة: 58.

[5] - سورة التوبة: 60.

[6] - الركاز عند أهل الحجاز كنوز الجاهلية المدفونة في الأرض، وعند أهل العراق المعادن. قال ابن الأثير في النهاية 2: 258: والقولان تحتملهما اللغة، لأن كلا منهما مركوز في الأرض.

[7] - سورة الأعلى: 14 ـ 15.

[8] - سورة البقرة: 43.

[9] - سورة النساء: 162.

[10] - سورة الأنبياء: 73.

[11] - سورة مريم: 31.

[12] - سورة التوبة: 5.

[13] - سورة التوبة: 11.

[14] - أمالي الطوسي 2: 305.

[15] - صحيح البخاري 1: 7، صحيح مسلم 1: 34.

[16] - الخصال: 278 الحديث 21.

[17] - الكافي 2: 19 الحديث 14.

[18] - قرب الإسناد: 53..

[19] - المعجم الوسيط 1: 398.

[20] - المغني لابن قدامة 2: 433.

[21] - لسان العرب 14: 358 مادة (زكا).

[22] ـ سورة التوبة: 103.

[23] ـ سورة البقرة: 232.

[24] - سورة الكهف: 81.

[25] - الكافي 3: 508 الحديث 3، ورواه الصدوق في من لا يحضره الفقيه 2: 7 الحديث 18 و 21، والبرقي في المحاسن: 88 ذيل الحديث: 27، والطوسي في التهذيب 4: 111 الحديث 325.

[26] - المغني لابن قدامة 2: 435.

[27] - الوسائل 9: 31 ـ 35 الحديث 1 ـ 9.

[28] - الخلاف 2: 40.

[29] - الأُم 2: 28، والمجموع 5: 231، ومختصر المزني: 44، والوجيز 1: 87، حلية العلماء 3: 9، والمغني لابن قدامة 2: 488، وبداية المجتهد 1: 236، والهداية 1: 96، ومغني المحتاج 1: 409، والمبسوط 2: 162، وشرح فتح القدير 1: 483، وسبل السلام 2: 605.

[30] - المجموع 5: 231، حلية العلماء 3: 9، والمغني لابن قدامة 2: 488، وبداية المجتهد 1: 236، والمبسوط 2: 162.

[31] - المدونة الكبرى 1: 249، وبداية المجتهد 1: 236، والمبسوط 2: 162، والمجموع 5: 231، وحلية العلماء 3: 9، والمغني لابن قدامة 2: 488.

[32] - المغني لابن قدامة 2: 488، والمجموع 5: 231، وحلية العلماء 3: 9،.

[33] - اللباب 1: 140، والمبسوط 2: 162، والهداية 1: 96، وشرح فتح القدير 1: 483، والوجيز 1: 87، وحلية العلماء 3: 9،والمغني لابن قدامة 2: 488، وبداية المجتهد 1: 236، ومختصر الخلافيات للبيهقي 2: 294.

[34] - جواهر الآثار 10: 215.

[35] - المغني لابن قدامة 2: 493، مختصر الخلافيات للبيهقي 2: 294.

[36] - صحيح البخاري 8: 204، وسنن الترمذي 4: 32 الحديث 1423، وسنن أبي داود 4: 140 حديث 4401 و 4403، ومسند أحمد 6: 100 و 144 باختلاف في ألفاظها.

[37] - منهاج الصالحين للسيد الخوئي 1 : 296.

[38] - منهاج الصالحين للسيد الخوئي 1 : 296.

[39] - المغني لابن قدامة 2: 492 ـ 493.

[40] - الخلاف 2: 42.

[41] - الأُم 2: 27، والمجموع 5: 331، والهداية 1: 96، واللباب 1: 140، وبداية المجتهد 1: 237، وشرح فتح القدير 1: 486 .

[42] - المجموع 5: 331، وبداية المجتهد 1: 237.

[43] - المغني لابن قدامة 2: 494.

[44] - المصدر السابق.

[45] - المغني لابن قدامة 2: 494.

[46] - الخلاف 2: 86.

[47] - الأُم 2: 12 والمجموع 5: 359 ـ 360.

[48] - المبسوط 2: 172.

[49] - المجموع 5: 374، وفتح العزيز 5: 486.

[50] - المبسوط 2: 172، وفتح العزيز 5: 487.

[51] - رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجة.

[52] - مقاييس اللغة 4 ص 474.

[53] - انظر صفة الفتوى والمفتي والمستفتي ص 4.

[54] - رواه الإمام أحمد وهو حديث صحيح، انظر صحيح الجامع 1/311.

[55] - الصحاح مادة (غلا).

[56] - اقتضاء الصراط المستقيم ج 1 ص 289.

[57] - فتح الباري ج 13 ص 278.

[58] - انظر مختار الصحاح مادة (وسط).

[59] - لسان العرب ج 7 ص 424.

[60] - البقرة/ 143.

[61] - البقرة/ 143.

[62] - انظر فتح الباري ج 8 ص 22.

[63] - الأنبياء/ 7.

[64] - آل عمران/ 187.

[65] - النساء/ 59.

[66] - مباحث في أحكام الفتوى ص 117.

[67] - النساء/ 176.

[68] - آل عمران/ 187.

[69] - تيسير الكريم الرحمن ج 1 ص 223.

[70] - رواه البخاري.

[71] - اقتضاء الصراط المستقيم ج 1 ص 122.

[72] - المجموع شرح المهذب ج 1 ص 79 - 80.

[73] - النساء/ 36.

[74] - محمد/ 22.

[75] - مدارج السالكين.

[76] - الأنبياء/ 18.

[77] - النساء/ 83.

[78] - آل عمران/ 103.

[79] - المعجم الوجيز ص409.

[80] - المعجم الوجيز ص503.

[81] - تفسير الصافي 1/217.

[82] - تفسير الصافي 1/260.

[83] - تفسير الصافي 1/261.

[84] - لسان العرب 9/239.

[85] - آل عمران 110.

[86] - البقرة 143.

[87] - كنز العمال 3/28.

[88] - در المنثور 3/270.

[89] - المحلي لابن الحزم 7/133، المغني لابن قدامة 3/445.

[90] - نهج البلاغة/ الخطبة 195.

[91] - نهج البلاغة، خطبة 195.

[92] - ابن ماجة 2/1417، كنز العمال 3/28.

[93] - كنز العمال 3/54.

[94] - نهج البلاغة، حكمة 70.

[95] - غرر الحكم، رقم 10948.

[96] - عيون الحكم والمواعظ ص 34.

[97] - نهج البلاغة، خطبة 16.

[98] - رسائل المرتضى 4/39.

[99] - المعتبر 2/433.

[100] - شرح اصول الكافي 2/28.

[101] - فردوس الاخبار 1/387.

[102] - غرر الحكم، حديث 8099.

[103] - نهج البلاغة، رسالة31.

[104] - نهج البلاغة، خطبة222.

[105] - غرر الحكم، حديث 478.

[106] - جامع الصغير 2/578.

[107] - آل عمران/ 67.

[108] - لسان العرب 6/77.

[109] - مريم/ 43.

[110] - المجموع للنووي 8/171، المغني لابن قدامة 3/445.

[111] - القصص/ 77.

[112] - بحار الأنوار 73/124.

[113] - كنز العمال 1/144.

[114] - الزمر/ 9.

[115] - عيون الحكم والمواعظ ص240.

[116] - تنبيه الخواطر ص41.

[117] - الاسرى/ 110

[118] - كنز العمال 3/37.

[119] - الحدائق الناظرة 16/255.

[120] - نساء/ 5.

[121] - غرر الحكم رواية 2009.

[122] - غرر الحكم.

[123] - كنز العمال 3/29.

[124] - نهج البلاغة، حكمة 90.

[125] - عيون الحكم والمواعظ ص22.

[126] - مناقب خديجة الكبرى ص40.

[127] - البقرة/ 229.

[128] - نهج البلاغة، حكمة 268.

[129] - الاسراء/ 29.

[130] - البقرة/ 233.

[131] - مجمع الزوائد 1/160.

[132] - السنن الكبرى للبيهقي 3/273.

[133] - تاريخ يعقوبي 2/320.

[134] - النساء/ 19.

[135] - البقرة/ 228.

[136] - المجموع 4/653.

[137] - كشف اللثام 2/374

[138] - التحريم/ 1.

[139] - كنز العمال/ 3/30.

[140] - نهج البلاغة، خطبة 209.

[141] - بغض النظر عما في هذا السند من ضعف، فإن مضمون الحديث مشهود له بالصحة والتسليم.

[142] - جامع بيان العلم 3/ 7.

[143] - فتح الباري 15/ 284.

[144] - عن فتح الباري 3/60.

[145] - أحكام القرآن 4/ 92.

[146] - أحكام القرآن 2/41.

[147] - فتح الباري 15/50.

[148] - أكسل: أي جامع ولم ينزل.

[149] - أعلام الموقعين 1/56.

[150] - موسوعة فقه أبي بكر، ص 55.

[151] - تاريخ القضاة في الأندلس، ص 321.

[152] - مدخل في النظرية العامة لدراسة الفقه الإسلامي، ص 148.

[153] - العبارة لشيخنا العلامة عبدالله بن بية، وهي عنوان كتابه له.

[154] - المؤمنون، 52 .

[155] - الأنبياء، 92 .

[156] - الحجرات، 10 .

[157] - آل عمران، 103 .

[158] - الأنعام، 153.

[159] - الأنفال، 105 .

[160] - هود، 118 .

[161] - يونس، 19.

[162] - النحل، 93 .

[163] - المائدة، 48 .

[164] - المائدة 48 .

[165] - المائدة، 48 .

[166] - د. عبد العزيز بن عثمان التويجري، في البناء الحضاري للعالم الإسلامي، الجزء 9، ص : 102، منشورات المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة –إيسيسكو-، الرباط 2007م. .

[167] - المصدر نفسه، ص : 103 .

[168]- آل عمران/ 103.

[169]- الانعام/ 153.

[170]- آل عمران/ 105.

[171]- الانعام/ 159.

[172]- الروم/ 31 - 32.

[173]- طه / 94.

[174]- صحيح بخاري مسلم.

[175]- مسند احمد بن حنبل.

[176]- كنز العمال 1/206 حديث 1027.

[177]- العهود المحمدية للشعراني /89، وفي البحار 85/111 بمثله مع اختلاف في اللفظ. والخذف: ما يكون بين الاثنين من الاتّساع.

[178]- مستدرك الوسائل 9/49 حديث 24.

[179]- كتاب سليم بن قيس /926 حديث 69، من لا يحضره الفقيه 4/191 ضمن حديث 5433.

[180]- تفسير الصافي 1/366.

[181]- الاحزاب/ 39.

[182]- الحجرات/ 12.

[183]- نور/ 19.

[184]- البقرة/ 79 .

[185]- الحجرات/ 6 .

[186]- القصص/ 55 .

[187]- القصص/ 4 .

[188]- الاعلى/ 1 .

[189]- المؤمنون/ 91 .

[190]- الفجر/ 6 - 14.

[191]- نهج البلاغة خطبة 26 .

[192]- الرعد/ 11 .

[193]- البقرة/ 106 .

[194]- البقرة/ 75 .

[195]- النساء/ 46 .

[196]- المائدة/ 13 .

[197]- المائدة/ 41.

[198]- الانفال/ 24 .

[199]- abouhamed11@gmail.com

[200]- رسالة التقريب: العدد الثاني: 187

[201]- محمد عمارة، الإسلام والتحديات المعاصرة: 9

[202]- سورة آل عمران: 102-103-104-105.

[203]- العامري، الإعلام بمناقب الإسلام: 77

[204]- الإعلام بمناقب الإسلام: 80

[205]- المقري، أزهار الرياض: 1/ 50-51-52-53 .

[206]- الإسلام والتحديات المعاصرة: 10 .

[207]- لطف الله الصافي، مع الخطيب في خطوطه العريضة: 11 .

[208]- لطف الله الصافي، صوت الحق ودعوة الصدق: 34 .

[209]- الإعلام بمناقب الإسلام: 81.

[210]- الإعلام بمناقب الإسلام: 81 .

[211]- الإعلام بمناقب الإسلام: 81 .

[212]- الإعلام بمناقب الإسلام: 81 .

[213]- الكوثري، مقالات الكوثري: 102-103 .

[214]- 15 رسالة التقريب.

[215]- رسالة التقريب: 18 .

[216]- الحجوي الفاسي، القرآن فوق كل شيء: 40 .

[217]- إحسان إلهي ظهير، الشيعة والقرآن: 26 .

[218]- سورة الإسراء : 11 .

[219]- سورة الأنبياء : 37 .

[220]- سورة طه : 114 .

[221]- فهم القرآن: 544 .

[222]- فهم القرآن: 545 .

[223]- نفسه: 64 .

[224]- مع الخطيب في خطوطه العريضة: 16 .

[225]- نفسه: 8 .

[226]- ابن حزم، الملل والنحل: 2/ 78 .

[227]- مع الخطيب في خطوطه العريضة: 9-10 .

[228]- مقالات الكوثري: 104 .

[229]- سورة البقرة: 212-.

[230]- سورة البقرة: 211 .

[231]- رسالة التقريب- العدد الثاني: 188 .

[232]- رسالة التقريب – العدد الثاني: 40-41 .

[233]- الغزالي، حقيقة القولين: 112.

[234]- رسالة التقريب- العدد الثاني: 187.

[235]- إستراتيجية التقريب بين المذاهب الإسلامية، منشورات المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، الرباط، 2004 .

[236]- إستراتيجية التقريب بين المذاهب الإسلامية (مجموعة مقالات)، المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، المعاونية الثقافية، طهران، 2006.

[237]- جاء في موقع الإيسيسكو في شبكة الانترنيت أنّ هذه الإستراتيجية اعتمدها مؤتمر القمة الإسلامي العاشر المنعقد في بوتراجايا ـ ماليزيا عام 2003 م، ولكن الوثيقة في صيغتها الرقمية لم تتحدث عن ذلك ولم نحصل على إجابة عن هذه المسألة من قبل العاملين بالمنظمة.

[238]- وهذه الإستراتيجيات هي كالتالي:

ـ إستراتيجية تطوير التربية الإسلامية في البلاد الإسلامية (1988).

ـ الإستراتيجية الثقافية للعالم الإسلامي (1991).

ـ إستراتيجية تطوير العلوم والتكنولوجيا في البلدان الإسلامية (1997).

ـ إستراتيجية العمل الثقافي الإسلامي في الغرب (2000).

ـ إستراتيجية الاستفادة من العقول المهاجرة في الغرب (2002).

وأهملت الوثيقة إستراتيجية أخرى وهي "إستراتيجية تدبير الموارد المائية في العالم الإسلامي" التي اعتمدها المؤتمر الإسلامي الثاني لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي المنعقد في طرابلس عام 2003 م .

[239]- وهي : * الفصل الأول : فقه الاختلاف وجهود التقريب بين المذاهب الفقهية.

* الفصل الثاني : مفاهيم التقريب ومصادره .

* الفصل الثالث: تطور المذاهب الإسلامية .

* الفصل الرابع : ميادين التقريب .

* الفصل الخامس : أهداف التقريب.

*الفصل السادس : "إستراتيجية التقريب بين المذاهب الإسلامية"، سبل تنفيذ إستراتيجية التقريب .

[240]- انعقد هذا المؤتمر بطهران بين 15 و17 ربيع الأوّل 1426 (2005) وكان موضوعه "إستراتيجية التقريب بين المذاهب الإسلامية"،

[241]- وهي:

* الفصل الأوّل: بحوث تمهيدية مفهوم التقريب وأهدافها.

* الفصل الثاني: أسس التقريب.

* الفصل الثالث: رسالة مجمع التقريب وآفاقها.

* الفصل الرّابع: مجالات التقريب.

* الفصل الخامس: مبادئ التقريب قيمها وسياساتها.

* الفصل السادس: عوامل التقريب.

* الفصل السابع: تقريرات حول مسيرة التقريب بين المذاهب الإسلامية في أنحاء العالم الإسلامي.

[242]- أعمال المؤتمر الثامن عشر للوحدة الإسلامية،ص519.

[243]- عنوان البحث " فكرة عن الإستراتيجية المقترحة للتقريب ونصها ،ن،م، ص 185-208.

[244]- ن،م، ص 187.

[245]- انظر العدد 47، محرم وصفر 1426 هـ، 2005 م، وورد الملفّ بين الصفحات، 121-202.

[246]- نذكر خاصة مقال الشيخ محمد علي التسخيري " فكرة عن الإستراتيجية المقترحة للتقريب ونصها "ومقال الشيخ محمد مهدي التسخيري"المحاور الإستراتيجية للتقريب" .

[247]- من قبيل مقال وهبة الزحيلي " مسيرة التقريب بين المذاهب الإسلامية في بلاد الشام " ومقال عبد العزيز بن عثمان التويجري " التقريب: مفاهيمه وأهدافه " .....

[248]- إستراتيجية التقريب بين المذاهب الإسلامية، الإيسيسكو، ص 37.

[249]- ن،م، ص 37.

[250]- تأسست "جماعة التقريب" بالقاهرة سنة 1946، وترأسها محمد علي علوبة باشا (تـ 1375 هـ ، 1956) وقادها مجموعة من العلماء من قبيل عبد المجيد سليم (تـ 1374هـ، 1955 ) و محمد مصطفى المراغي (1364هـ، ، 1945م) و مصطفى عبد الرازق (تـ 1366هـ ، 1946م) محمود شلتوت (تـ 1383هـ ، 1963م) ومحمد المدني (تـ 1388 هـ ، 1968م) وعلي الخفيف (تـ 1398هـ ، 1891 – 1978م) و عبد العزيز عيسى (تـ 1415هـ ، ، 1994م) وآية الله آغا حسين البروجردي، محمد تقي الدين القمي، ومحمد آل حسين آل كاشف الغطاء، وشرف الدين الموسوي، ومحمد جواد مغنية، وصدر الدين شرف الدين.... وتولّى محمد تقي القمّي الأمانة العامة للجماعة، وتوقّفت دار التقريب عن النشاط سنة 1979.

[251]- ن،م ،ص 24-34.

[252]- أعمال المؤتمر الثامن عشر للوحدة الإسلامية،، ص 55-72 .

[253]- ن،م، ص 93-100.

[254]- فكرة عن الإستراتيجية المقترحة للتقريب ونصها ، ص 185-208.

[255]- التسخيري، ص190.

[256]- صدر سنة 2008 عن المعاونية الثقافية بالمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية.

[257]- أصدر المجمع سلسلة "رواد التقريب" وتناول فيها عدّة شخصيات تقريبية.

[258]- إستراتيجية التقريب بين المذاهب الإسلامية، الإيسيسكو، ص 25.

[259]- ن،م، ص 25 .

[260]- إستراتيجية المجمع، ص 73-92.

[261]- ن،م، ص 73.

[262]- ن،م، ص74.

[263]- ن،م، ص74 .

[264]- إستراتيجية "الإيسيسكو"، ص 13.

[265]- ن،م، ص15.

[266]- ن،م، ص 21.

[267]- ن،م، ص37.

[268]- ن،م، ص38.

[269]- هاني (إدريس)، المواسعة والمسامحة: آليتان في تدبير الخلاف، من أجل إستراتيجية للتقريب بين المذاهب الإسلامية ، ص34.

[270]- ن،م، ص36.

[271]- ن،م،، ص 47-48.

[272]- الزركشي ( بدر الدين) ،البرهان في علوم القرآن، دار الكتب العلمية ، بيروت ، لبنان ، 2001 ، تحقيق مصطفى عبد القادر عطا ، ( منشورات محمد علي بيضون)، ج1 ص30.

[273]- ن،م ، ج1 ص36.

[274]- إستراتيجية "المجمع"،ص 11-34.

[275]- ن،م، ص 105-112.

[276]- انظر كتاب الشيخ محمد علي التسخيري "الحوار مع الذات والآخر"، المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، المعاونية الثقافية، 2005.

[277]- فكرة عن الإستراتيجية المقترحة للتقريب ونصها .

[278]- أستاذ في جامعة طهران.

[279]- رسالة التقريب، عدد 51، رمضان وشوال 1426 هـ، 2005.

[280]- مجلة "رسالة التقريب"، عدد 44، ، رجب وشعبان، 1425هـ، 2004 م، 41-54 .

[281]- إستراتيجية "الإيسيسكو"، ص 110.

[282]- في هذا الإطار تندرج كلمة رئيس التحرير :محمد محمد مدني، في العدد الثاني من مجلّة "رسالة الإسلام" لسان حال جماعة التقريب بالقاهرة، السنة 1، عدد2، أبريل 1949، جمادى الآخرة 1368 ، 107-110.

[283]- مؤتمر الوحدة الثامن عشر، ص 518.

[284]- ن،م، ص 519.

[285]- باحث من المغرب.

[286]- ن،م، ص 35-45 .

[287]- ن،م، ص 51.

[288]- ن،م، ص 279-324.

[289]- ن،م، ص 89.

[290]- إستراتيجية الإيسيسكو، ص 112.

[291]- ن،م، ص 112.

[292]- ن، م، ص .138

[293]- ن،م، ص 138.

[294]- اعتمدها المؤتمر العام الثالث للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة المنعقد في عَمَّان عام 1988، وصدرت عن "الإيسيسكو" .

[295]- اعتمدها المؤتمر الإسلامي الثالث لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي المنعقد في الكويت عام 2006 م والمؤتمر العام الرابع لاتحاد جامعات العالم الإسلامي المنعقد في الكويت عام 2007م.

[296]- انظر القسم الرابع المخصص لـ " دور التعليم الجامعي في معالجة قضايا ومشكلات العصر" .

[297]- هذه الجامعة تابعة للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية.

[298]- بيومي (كمال حسني)، تحليل السياسات التربوية وتخطيط التعليم المفاهيم والمداخل والتطبيقات، دار الفكر للنشر والتوزيع، 2009.

[299]- إستراتيجية الإيسيسكو، ص 140.

[300]- ن،م، ص 104.

[301]- ن،م، ص 113 .

[302]- من ذلك نذكر بعض البحوث التي نوقشت بكلية الآداب بمنوبة (جامعة منوبة/تونس).

- فتحي الخيري، الغيبة لدى الشيعة الإمامية، شهادة الكفاءة في البحث، 1990، إشراف عبد المجيد الشرفي.

- منصف بن عبد الجليل، الفرق الهامشية في الإسلام، أطروحة دكتوراه دولة، 1997، إشراف عبد المجيد الشرفي.

- عبيد خليفي، صورة علي بن أبي طالب في المخيال العربي الإسلامي، شهادة دراسات معمّقة، 2004، إشراف منصف بن عبد الجليل.

- جيهان عامر، بدء الوحي من خلال المصادر الشيعية الإثني عشرية: بحار الأنوار للمجلسي نموذجا، رسالة ماجستير، 2005، إشراف منصف بن عبد الجليل.

[303]- نوقشت بالجامعة التونسية عدّة أطروحات تتعلّق بالإباضية لعلّ أهمّها أطروحة فرحات الجعبيري " البعد الحضاري للعقيدة الإباضية " كما ينجز الآن مجموعة من الباحثين بحوثا حول نفس الموضوع ، كذلك نوقشت بجامعة الزيتونة عدد كبير من الرسائل والأطروحات لعلّ أهمّها:

- الفكر الدعوي عند الإباضية، عبد الله الريامي، 1997، رسالة ماجستير.

- الرخص في الفقه الإباضي، خلفان بن سنان الشعيلي، 2001، رسالة ماجستير.

- أسس منهج التأويل في المدرسة الإباضية، محمد بن يحيى الكندي، 2002، رسالة ماجستير.

- مصادر الفقه الإباضي في القرنين الأوّل والثاني الهجري، صالح بن خلفان البراشدي، 2004، رسالة ماجستير .

- الولاية والبراءة عند الإباضية : المفاهيم والآثار، يحيى بن سالم الهاشلي،2005، رسالة ماجستير .

- علوم السنة عند الإباضية، أحمد بن يحيى الكندي، 2006، أطروحة دكتوراه.

[304]- عنوان المقال " من خطاب التكفير إلى ثقافة التقريب: بحث في الدّلالات والمرجعيات والصعوبات والآفاق".

[305]- سوسيولوجيا الاتصال ووسائل الإعلام عنوان كتاب لإريك ميغريه، جروس برس، 2009، ترجمة موريس شربل.

[306]- إستراتيجية الإيسيسكو ص 115.

[307]- إستراتيجية المجمع،ص 279-324.

[308]- ن،م ص 300.

[309]- ن،م، ص 518.

[310]- مجموعة المقالات : 175 .

[311]- اتّحاد المذاهب الإسلامية : 345 .

[312]- روزنامه جمهوري إسلامي ( صحيفة الجمهوريّة الإسلاميّة ) / ( 19 / 10 / 1379 هـ ش ) / العدد الخاصّ / صفحة : 10 .

[313]- روزنامه كيهان ( صحيفة كيهان ) / ( 16 / 5 / 1372 هـ ش ) / صفحة : 6 .

[314]- محمّد هادي بن جعفر بن أحمد بن مرتضى الحسيني الميلاني التبريزي : من الفقهاء الكبار ومن مراجع التقليد . ولد في النجف الأشرف سنة 1313 هـ، وطوى بعض المراحل الدراسيّة، ثمّ حضر الأبحاث العالية على : شيخ الشريعة الأصفهاني، والشيخ محمّد حسين النائيني، والشيخ ضياء الدين العراقي، والشيخ محمّد حسين الأصفهاني، والشيخ محمّد جواد البلاغي . وحاز ملكة الاجتهاد، واستقلّ بالبحث والتدريس، ثمّ هاجر إلى مشهد سنة 1373 هـ، واستوطنها، وصار مبرّزاً من بين علمائها، كما كان من العلماء المجاهدين الذين وقفوا بوجه السلطات الحاكمة أنذاك . من تلاميذه : السيّد محسن بن علي الجلالي، والسيّد محمّد بن مهدي الشيرازي، والسيّد أحمد بن عزيز الفالي، والسيّد محمّد كاظم القزويني . ألّف كتباً، منها : الحاشية على المكاسب، محاضرات في فقه الإماميّة، التأمين واليانصيب، قادتنا كيف نعرفهم . توفّي في مشهد سنة 1395 هـ . ( الذريعة 24 : 99، معجم رجال الفكر والأدب 3 : 1255 ـ 1256، طبقات الفقهاء 14 : 803 ـ 805 ) .

[315]- أحمد بن محمّد كاظم بن حسين الخراساني النجفي الكفائي، كان عالماً إماميّاً فقيهاً مدرّساً . ولد في النجف الأشرف عام 1300 هـ، ودرس عند : السيّد أبي الحسن الأصفهاني، وأخيه محمّد الكفائي، وأبيه الآخوند الخراساني . وبلغ مرتبة الاجتهاد، وشرع في التدريس، وألّف حاشية على كفاية الأُصول، وشارك في ثورة العشرين ضدّ الاحتلال الإنجليزي، وقررّت حكومة ذلك الوقت نفيه مع جماعة من العلماء إلى إيران سنة 1341 هـ، فاستوطن الشيخ أحمد مدينة مشهد، وتصدّى بها للبحث والتدريس وإمامة الجماعة، حتّى توفّي عام 1391 هـ . ( الذريعة 6 : 186، معجم رجال الفكر والأدب 1 : 40، تراجم الرجال 1 : 88 ـ 89 ) .

[316]- اتّحاد المذاهب الإسلامية : 318 .

258   ◄

256