الصفحة الرئيسية »  مجلة رسالة التقريب »  العدد 715

6

انتقل الی صفحة

4  

( 5 )

English A.
قواعد النشر
* المجلة تستقبل كل نتاج اسلامي من علماء الامة الاسلامية ومفكريها وكتابها من اجل بناء وحدة فكرية وثقافية رائدة.

* الآراء الواردة في الموضوعات لا تعبّر بالضرورة عن رأي المجمع أو المجلة.

* تسلسل الموضوعات يراعى لاعتبارات فنّية.

* يرجى ممن يرفد المجلة بنتاجاته الاحتفاظ بصورة منها، فانها لاتعاد، نشرت ام لم تنشر.

* معيار النشر هو الموضوعية، والمستوى العلمي، والدقة، ودرجة التوثيق والانسجام مع هدف المجلة.

* يفضل ان يكون النص مطبوعاً على الآلة الكاتبة تجنباً للاخطاء المحتملة، وان تعذر ذلك فبخط واضح.

* يرفق مع كل دراسة أو بحث أو تقرير أو مراجعة كتاب تعريف بحياة الكاتب الفكرية وعمله الحالي.

* تحتفظ المجلة بحقها في نشر المادة المجازة وفق خطة التحرير.



حديث التقريب


محرقة غزة شرارة العزة



لا يمكن فصل الكيان الصهيوني الغاصب عن طبيعته الإجرامية والوحشية مهما حاول التمسك بالديمقراطية الغربية، وألبس نفسه كساء المظلومية بالتشبث بمحرقة خيالية، ، مُنع العالم الغربي المتحضّر حتى من التشكيك بها. ووقف هذا الغرب متفرجاً وشاهد زور أمام المحرقة الحقيقية التي ألـمّت بغزة الإسلام ولم ترحم الطفل الرضيع ولا الشيخ والعجوز، وقد شملت الشجر والحجر والمدر وما استثنت شيئا، محرقة كشفت زيف زعامات الغرب الديمقراطي وكثير من منظمات حقوق الإنسان العالمية الصامة أذنها وبعض القيادات العربية الغافلة، وقد يكون بعضها متآمرة، وكشفت ضعف أكبر موقع دولي مكلف بالدفاع عن حقوق الإنسان والمجتمعات البشرية، وهي منظمة الأمم المتحدة، بحيث يقف أمين عامها عاجزا متباكيا على الضحايا دون أن يجرؤ على إدانة المعتدي والمجرم، الذي اعتدى حتى على المراكز التابعة لهذه المنظمة الفاشلة.

إنها محرقة أنبأت عن إرادة وعزم شعب، وقوة فتيان آمنوا بربهم فزادتهم شجاعة وإباءً، وصمدوا أمام أعتى قوة في المنطقة متمثلة بقوة عسكرية صهيونية اطلسية أغارت بطائراتها الحربية الحديثة، وصبّت آلاف الاطنان من القنابل الفسفورية واكتسحت دباباتها الميركافا المتطورة، بيوت الآمنين خاصة بعد هزيمتها في حرب تموز 2006 امام ليوث حزب الله، وراحت سفنها البحرية مستعرضة قوتها تمطر الشواطئ بقذائفها، كل ذلك فشل امام شعار «حسبنا الله ونعم الوكيل» وكان الله للصهاينة بالمرصاد، حيث أوقع الرعب في قلوبهم والهلع في نفوسهم وما استطاعوا تحقيق اهدافهم المزعومة من السيطرة على غزة ووقف اطلاق الصواريخ منها، وغلق الانفاق وقتل قادة حماس، والقضاء على الحركات الجهادية، والمقاومة الإسلامية واستعادة الثقة إلى أوساط جنودهم وقادتهم و... بل العكس كان هو الصحيح لقد مني الكيان الصهيوني

6   ◄

4