الأُصول العامة للفقه المقارن / ج1 ـ ج2

    • العلاّمة السيد محمد تقي الحكيم
    • گروه : القواعد والأحكام الفقهية المقارنة وإحياء التراث الفقهي والأصولي
    • تاریخ انتشار : 2018 م | ۱۳۹۷ هـ.ش
    • تعداد بازدیدکنندگان : 1506
    • القطع : وزيري (جزئين)
    • توضیحات : هذا الكتاب يتألف من مجلدين، ويتطرق إلى موضوع أُسس أصول فقه الشيعة وأهل السنّة ذات العلاقة بالاجتهاد واستنباط الحكم الشرعي والأسس المشتركة التي تحظى بالقبول لدى الجانبين. وكذلك إلى حالات الاختلاف في آراء الفقهاء والاصوليين الشيعة الإمامية والمذاهب الفقهية الأخرى لأهل السنّة. قام المؤلف في المجلد الأول من هذا الكتاب أولاً، بدراسة أصول الاحتجاج وتعريف الحجة الشرعية في الفقه، وكذلك تقديم توضيح عن المنجز والمحذور في الحجة الشرعية. ثم اتجه نحو تعريف أصول الفقه وشرح الهدف من طرح هذا الموضوع. ثم قام ببحث حول الحكم الشرعي. وخلال تعريفه للحكم التكليفي (الواجب) والوضعي وأقسامهما، اشار إلى المنهجية للتحقيق في علم أصول الفقه. ثم تطرق المؤلف إلى موضوع دراسة أصول الفقه لدى أهل السنّة ومصادر وأدلة هذه الأصول لديهم؛ أي القرآن الكريم والسنّة النبوية والاجماع والدليل العقلي والادلة الحجية لكل واحد من هذه المصادر، والأدلة الفقهية في رأي فقهاء أهل السنّة. وفي هذا السياق يشير المؤلف إلى التعريف الخاص لفقهاء أهل السنّة من السنّة النبوية، موضحاً استناد هؤلاء بسنّة صحابة رسول الإسلام (ص). فيما أشار المؤلف إلى كيفية الاستناد إلى حجة الدليل العقلي، كسبيل قطعي للوصول إلى الاحكام الشرعية. وفي ختام المجلد الأول تم بحث أقسام الدليل القطعي، نظير: الخبر المتواتر، الخبر المحفوف بالقرائن القطعية، الاجماع العقلي: كالسيرة المتشرعة وقواعدها، والطرق غير القطعية للوصول إلى الحكم الشرعي، نظير: الخبر الواحد واختلاف آراء فقهاء أهل السنّة في حجيته، وشروط حجية الخبر الواحد وأدلة هؤلاء الفقهاء من القرآن، السنّة، الاجماع، الدليل العقلي، أدلة حجية الاجماع من الكتاب، السنّة والعقل، أدلة حجية الدليل العقلي، أدلة حجية القياس لدى فقهاء واصوليي أهل السنّة وأركان القياس في رأيهم.
      وفي المجلد الثاني، تم بداية البحث حول الاستحسان بصفته أحد الأدلة الفقهية لدى أهل السنّة مع التطرق إلى ادلته الحجية. ثم البحث لاحقاً في أداء الاستحسان في مرجحات باب التزاحم، والعلاقة بين الاستحسان والعرف، الاستحسان والمنفعة وعلاقته ببعض الحالات النفسية، أدلة حجية الاستحسان من الكتاب، السنّة والاجماع في رأي أصوليي أهل السنّة. ثم قام المؤلف بدراسة حجية المصالح المرسلة واستدلال فقهاء أهل السنّة، بالسنّة النبوية وسيرة الصحابة خلال الاستفادة من المصالح المرسلة، والدليل العقلي، واستدلال هؤلاء بحديث لا ضرر في حجية المصالح المرسلة. وفي ختام المجلد الثاني، ثم التطرق إلى الموضوعات التالية: فتح الذرائع وسد الذرائع ومفهومهما وأدلة حجيتهما من: القرآن، السنّة والعقل لدى اصوليي أهل السنّة، حجية العرف، حجية الشرائع قبل الإسلام، حجية مذهب وسيرة الصحابة، حجية الاستصحاب، حجية البراءة الشرعية والعقلية، حجية الاحتياط الشرعي والعقلي، حجية التخيير الشرعي، حجية الاحتياط العقلي والشرعي وأدلة حجيتها من: القرآن، السنّة، العقل والاجماع، ودراسة حجية القرعة.
      وفي ختام هذا البحث، قدم المؤلف تعريفاً لغوياً واصطلاحياً عن الاجتهاد، إضافة إلى شرح أقسامه، أي: الاجتهاد العقلي والاجتهاد الشرعي وتجزئة الاجتهاد واحتمال حدوثه. بالاضافة إلى بحوث أخرى نظير: درجة المجتهدين، العلاقة بين الاجتهاد والانغلاق والانفتاح، أحكام وشروط المجتهد، الخطأ والصواب في رأي الشيعة وأهل السنّة، احكام التقليد، شروط التقليد، أهمية الاعلمية والعدالة في المجتهد.
    آدرس انتشارات: ايران ـ قم ـ ميدان جهاد ـ بلوار ١٥ خرداد ـ نبش كوچه ٤ ـ كد پستى: ٣٧١١٥٥٥٩٩٩