Powered By Dijlah 2020

ابتلى بها الفقهاء في الطلب هي العقبات التي ابتلى بها الصوفية في السلوك والطريقة هي الشريعة والشريعة هي الطريقة والفرق بينهما لفظي والمادة والمعنى والنتيجة واحدة .
وما أرى الصوفي إذا أنكر حال الفقيه إلا ممكورا ولا الفقيه إذا أنكر حال الصوفي إلا مبعودا إلا إذا كان الفقيه آمرا بلسانه لا بلسان الشرع والصوفي سالكا بنفسه لا بسلوك الشرع فلا جناح عليهما والشرط هنا الصوفي الكامل والفقيه العارف كما ذكرنا .
لا فرق بين الصوفي والفقيه .
كيف يعمل الصوفي الكامل إذا قال له الفقيه العارف أأنت تقول لتلامذيك لا تصلوا لا تصوموا لا تقفوا عند حدود الله بالله عليكم هل يقدر أن ينطق إلا بحاشا لله .
كيف يعمل الفقيه العارف إذا قال له الصوفي الكامل أأنت تقول لتلامذيك لا تكثروا ذكر الله لا تحاربوا النفس بالمجاهدات لا تعملوا بصحة الإخلاص لله بالله عليكم هل يقدر أن ينطق إلا بحاشا لله