Powered By Dijlah 2020

طعام وشراب .
أي سادة قال أهل الله Bهم من ذكر الله فهو على نور من ربه وعلى طمأنينة من قلبه وعلى سلامة من عدوه .
وقالوا ذكر الله طعام الروح والثناء عليه تعالى شرابها والحياء منه لباسها .
وقالوا ما تنعم المتنعمون بمثل أنسه ولا تلذذ المتلذذون بمثل ذكره .
وجاء في بعض الكتب الإلهية أن الله تعالى قال من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ ومن ذكرني من حيث هو ذكرته من حيث أنا ومن ذكرني من حيث هو أعطيته من حيث أنا .
القوم شغلهم ذكره ومقصدهم هو يرون أن الحوادث الكونية تقوم بقضائه وقدره فلا يعارضوها لا بقلب ولا بلسان إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون .
قال ابن عباس Bهما ما من مؤمن إلا وعلى قلبه شيطان إذا ذكر الله خنس وإذا نسي الله وسوس .
لا تغضب لنفسك .
أي سادة لو أن العالم فريقان فريق يبخرني بالند والعنبر