المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية يُقيم مؤتمرا للكادر التمريضي التقريبي
۱۳۹۹/۱۰/۰۱ ۱۱:۱۸ 444

المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية يُقيم مؤتمرا للكادر التمريضي التقريبي

وأفادت وكالة التقريب أن المؤتمر الذي عُقد عصر الاحد أقيم بجهود من معاونية الشؤون الإيرانية في المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية وبمشاركة 14 محاضرة من النساء التقريبيات العاملات في مجال الطبابة والتمريض.
 
وتقدم المشاركون في هذا المؤتمر الالكتروني بالتبريك بمناسبة ذكرى ولادة مُمرضة كربلاء، السيدة زينب (سلام الله عليها) وذكروا فضائلها (ع)، مع الإشارة إلى ملاحظات تتعلق بالتمريض وجهود الكوادر التمريضية.
 
 وأكد المشاركون أن كوادر التمريض تمد يد العون للمرضى والاعتماد على توجهاتهم النفسية والروحية الطيبة من أجل مساعدة المرضى ودفعهم لمواصلة حياتهم واستعادة صحتهم.
 
وأكد المحاضرون أن الكادر التمريضي يجب أن يمتلك معرفة كافية بأربعة أمور هي: نفس الإنسان، محيط الإنسان، مفهوم الصحة ومفهوم التمريض وهذا ما يُساعد هذه الكوادر على أداء واجبها على  اكمل وجه.
وأكد المشاركون أن ال كوادر التمريضية المعاصرة يجب ألا تنظر إلى الجانب الجسمي للمريض فقط، بل يجب أن تهتم بجميع نواحي وجود الإنسان وهذا يعني ان جميع جنبات الإنسان متصلة ببعضها البعض. والجانب المعنوي أهم من الجانب الجسدي. لذلك فإن العلاقة الطيبة بين الكوادر التمريضية والمرضى تؤدي إلى الشفاء ويجب أن تُبنى على الصدق، الاحترام والتواضع وأن تؤدي إلى خلق الأمل والاحساس بالأمان والطمأنينة عند المريض.
 
وشارك في المؤتمر شخصيات بارزة منها عضو مجلس النواب الدكتورة عفت شريعتي، وزير الصحة الأسبق الدكتورة مرضية وحيد دستجردي، أستاذ الطب في جامعة طهران الدكتورة اكرم السادات حسيني وغيرهم.